صرح الاتحاد الجزائري لكرة القـدم الجمعة إتمام صفقة التعاقـد مع المدرب فلاديمير بيتكوفيتش، الستيني صاحب الجنسيات الثلاثة، البوسنية والكرواتية والسويسرية، خلفا لجمال بلماضي الذى فشل فى العبور بمحاربي الصحراء الي الدور الثانى مـن كاس الأمم الأفريقية فى نسختها الاخيره بساحل العاج بداية العام الحالي، والتي فـاز بها البلد المنظم. فمن هو هذا المدرب الذى يعول عليه لقيادة الجزائر الي نهائيات كاس العالم فى 2026؟

نشرت فى:

5 دقائق

بعد أكثر مـن شهر على رحيل بلماضي، صرح الاتحاد الجزائري لكرة القـدم الجمعة فى بيـان على موقعه الرسمى “عَنْ إتمام اتفاق تعيين المدرب الوطني الجديـد فلاديمير بيتكوفيتش“، وأضاف “سيصل الي الجزائر الأحد ويعقد مؤتمرا صحافيا الإثنين” ليباشر مهامه الجديدة “لتجديد أيام التألّق والانتصارات للكرة الجزائرية”.

الحظ يحالف بيتكوفيتش فى العقد الأخير

يبدو ان الحظ ابتسم لفلاديمير بيتكوفيتش فى العقد الأخير مـن مسيرته الكروية، ففي البدايات كان لاعبا فى أندية سويسرية منها فريق بيلينزونا، سيون ولوكارنو، قبل ان يحول وجهته الي التدريب، وكان أول ناد يدربه هو فريق مالكانتوني أغنو السويسري، لمدة 5 مواسم مـن 1999 الي 2004، ونجح بيتكوفيتش فى التأهل بهذا النادي مـن الدرجة الثالثة الي الثانية فى الدورى السويسري.

وفي موسـم 2004-2005 أشرف على تـدريــب فريق لوغانو ضوء الدرجة الثانية السويسرية، ثم واصل الي حدود 2008 تـدريــب فريق بيلينزونا فى الدرجة الثانية أيضا. ودرب فريق يونغ بويز بين عامي 2008 و2011.

باستثناء النتائج السلبية التى أدت الي سقوط فريق بوردو الفرنسي الي الدرجة الثانية فى موسـم 2021/2022، تبدو مسيرة بيتكوفيتش فى التدريب حافلة بالنجاحات والانتصارات فى العقد الأخير، فقد تألق معه المنتخـب السويسري فى كاس أوروبا عَامٌ 2020 التى جرت فى العام القادم بسـبب فِيرُوسُ كَوَّرُونَا، ونجح فى إخراج فرنسا بطلة العالم مـن الدور ثمن النهائى، قبل ان يخرج بصعوبة مـن ربع النهائى على يد إسبانيا. ونجح بيتكوفيتش فى قيادة المنتخـب السويسري – الذى أشرف عليه بين 2014 و2021 – الى المركـز الرابع فى النسخه الأولى لدوري الأمم الأوروبية موسـم 2018-2019 وثمن نهائى مونديال 2018 وأمم أوروبا 2016، كَمَا حالف الحظ بيتكوفيتش ونجح فى الفـوز بلقب كاس إيطاليا عَامٌ 2013 عندما كان مدربا لفريق لاتسيو.

مارس.. الاختبار الاول..

سينطلق المدرب الجديـد لمحاربي الصحراء فى رسم خططه مع المنتخـب مباشرة بعد وصوله الي الجزائر، حيـث سيكون “الاختبار” الاول للمدرب الستيني “لإعادة القطار الي السكة، وتجديد أيام التألق والانتصارات للكرة الجزائرية” ضوء فعاليات الدورة الدولية “وديا” التى ستقام فى الجزائر فى الفتره بين 22 و26 آذار/مارس القادم بمشاركة جنوب أفريقيا وبوليفيا، وهي دورة تدخل فى نطاق تجهيزات المنتخـب الجزائري لخوض الجولتين الثالثة والرابعة امام غينيا وأوغندا فى الخامس والثامن مـن حزيران/يونيو القادم تواليا فى اطار تصفيات نهائيات كاس العالم القادمة، إذ تتصدر الجزائر المجموعة السابعه برصيـد ست نقاط بفارق ثلاث نقاط عَنْ بوتسوانا وغينيا وأوغندا وموزمبيق، بينما تحتل الصومال المركـز الأخير مـن دون رصيد.

تجديد تألق الكره الجزائرية

بعد توديع المنتخـب الجزائري كاس الأمم الأفريقية مـن الدور الاول وللمرة الثانية على التوالي، وعلى الرغم مـن إعلانه تحمل المسؤولية كاملة فى الانسحاب المبكر، كان قرار رحيل المدرب بلماضي (47 عاما) أمرا محسوما مـن الاتحاد الجزائري لكرة القـدم، إذ لم يتأخر الاتحاد فى تشكيل لجنة -ترأسها المدير الفنى الوطني عامر منسول وكان مـن بين أعضائها المدرب السابق للمنتخب رابح سعدان- لإعداد قائمة قصيرة للمدربين المقترحين ضمت عدة أسماء بينها البرتغالي كارلوس كـيروش، لكن اسم فلاديمير بيتكوفيتش (60 عاما) كان الأكثر تداولا.

جاء فى البيان الذى وقعه وليد صادي رئيس الإتحاد الجزائري لكرة القـدم: “نجدد اعتذارنا لعشاق المنتخـب وللشعب الجزائري، ونعد بتصحيح مخالفات الماضي بهدف واحد هو إعادة القطار الي السكة، وتجديد أيام التألّق والانتصارات للكرة الجزائرية”، وهذه هى الهامة الأساسية التى سيتكفل بها المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش، فإعادة أيام التألق والانتصارات للكرة الجزائرية ستكون رهينة نجاح بيتكوفيتش فى الذهاب بعيدا بالجيل الذهبي للكرة الجزائرية والوصول الي نهائيات كاس العالم القادمة التى تدور فعالياتها بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك عَامٌ 2026، بعدما غاب “”محاربو الصحراء”” عَنْ النسخه الاخيره مـن كاس العالم فى قطر العام قبل الماضي.

فى متابعة لتفاصيل المفاوضات وصفقة التعاقـد مع المدرب السويسري فلاديمير بيتكوفيتش، ذكرت جريدة الخبر الجزائرية ان “وكيل أعمال بيتكوفيتش أثار اثناء إحدى جلسات التفاوض عَنْ طريق الفيـديو بأن موكله كان يتقاضى فى فريق بوردو 280 ألف يورو شهريا وفي منتخـب سويسرا 325 ألف يورو (..) إلا أنه وافق فى النهايه على تقاضي 135 ألف يورو شهريا، اى بما يقترب مـن نصف راتب بلماضي”، ولذلك سيصل المدرب السويسري الي العاصمة الجزائر الأحد القادم ويعقد مؤتمرا صحافيا الإثنين ليكشف برنامجه فى تحمل هذه المسؤولية الجديدة، وهو الذى اثناء مدربا للمنتخب السويسري مـن 2014 الي 2021.

 

ناجي الخشناوي مع أ ف ب